معنى الزهد

معنى الزهد


معنى,الزهد,


طريقة في الحياة، ملامحها الأساسية هي التقشف البالغ، وأكبر رفض ممكن لمظاهر الراحة، طلبا لتحقيق مثل أعلى أخلاقي أو ديني سام. وكان اصطلاح الزهد ينطبق في اليونان القديمة أولا: على تدريبات في الفضائل وهو أيضا عنصر هام في البراهمانية والبوذية وفي القرون الأولى للمسيحية. ينطبق وصف الزهاد على أولئك الذين يمضون حياتهم في عزلة وإماتة لأجسادهم في صوم وصلاة. وقد اعترى المثل الأعلى المسيحي المبكر والوسيط للزهد تغير في زمن الاصلاح الديني ، وقد تطلب المذهب البروتستنتي زهدا دنيويا . كذلك فإن الحركات الفلاحية والعمالية المبكرة دعت إلى الزهد كشكل من أشكال الاحتجاج على ترف وعجز الطبقات الحاكمة. وتعتبر الأخلاق الماركسية الزهد تطرفا غير عقلي ولا مبرر له، ونتيجة لمفاهيم خاطئة عن السبل المؤدية إلى المثل الأعلى الأخلاقي. ومع ذلك فإن الماركسية تدين التطرف الآخر، وهو الافتقار إلى ضبط النفس في اشباع الفرد حاجاته، والترف بغير ما ضرورة، وإحالة الحياة إلى جري وراءالمتعةmarxists.org





الأكثر قراءة