مرض الرعاش ولمحة تاريخية
التالي <<

مرض الرعاش ولمحة تاريخية معلومات عامة

مرض الباركنسون يسميه العامة في مجتمعنا العربي مرض الرعشة، وللمعلومات هناك طبيب كتب مقالا عن مرض الرعشة غير الإرادية في عام 1817م؛ وهذا الطبيب اسمه جيمس باركنسون، وهو انجليزي الأصل فأخذ المرض اسم هذا الطبيب وأصبح يعرف باسمه أي مرض باركنسون.

مرض الرعشة أو الرعاش او الباركنسون يصنف من ضمن الأمراض المزمنة والتي تحتاج لأكثر من الدواء كعلاج فلا يقتصر الأمر على العلاج الدوائي فالمريض بهذا المرض يحتاج إلى الدعم النفسي والعلمي من خلال اسرته نفسيا ومن خلال المعالج تثقيفيا، كما قد يحتاج مريض الرعاش لطبيب العلاج الطبيعي واختصاصي تغذية بالإضافة إلى العناية بنمط حياة صحي لمن لديه هذا المرض، وذلك من اجل المحافظة على صحته العامة.

وفي عام 2000 أنشأ الممثل مايكل جاي فوكس مؤسسة أبحاث للمرض وهي «مؤسسة مايكل جاي فوكس لأبحاث مرض باركنسن» وهو ممثل أمريكي عرف بإصابته بمرض باركنسن عام 1991م، والتي دفعت الأبحاث الطبية للتقدم في مجال العلاج لهذا المرض ولو أنها لا تزال بطيئة ولكن واعدة.

وطبعاً لن ننسى الأسطورة محمد علي كلاي والذي أصيب بهذا المرض، والذي كان دائما يردد: (ان الله ابتلاه ليقول له وللناس إنه ليس الأعظم بل إن الله هو الأعظم)، وهو يتداوى على طريقة الصوم الطبي وهو شرب الماء، وذلك حسب موقعه الالكتروني فمامدى فائدة هذا النوع من التداوي؟ أتمنى أن يجيبنا الأطباء والباحثون.

* خدمات التثقيف الصحي
جريدة الرياض



الأكثر قراءة