معنى معاداة السامية
التالي <<

معنى معاداة السامية

معاداة السامية أو معاداة اليهود (باللاتينية: Antisemitismus) هو مصطلح يعطى لمعاداة اليهودية كمجموعة عرقية ودينية وإثنية. والمعنى الحرفي أو المعجمـي للعبارة هو ضـد السامية، وتُترجَم أحياناً إلى اللاسامية. تم أستعمال المصطلح لأول مرة من قبل الباحث الألماني فيلهم مار لوصف موجة العداء لليهود في أوروبا الوسطى في أواسط القرن التاسع عشر. وبالرغم من انتماء العرب بحسب تقليديا إلى العرق السامي نسل سام ابن نوح فإن معاداة العرب لا يصنف كمعاداة للسامية.


تعريف ثاني :

معاداة السامية لفظ كان يقصد به عند نشأته معاداة اليهود. استعمل هذا المصطلح للمرة الأولى سنة 1860 من قبل المفكر النمساوي اليهودي . بقي هذا المصطلح غير متداول حتى سنة 1873 حيث استعمله الصحفي الألماني في كتيّب عنوانه "انتصار اليهودية على الألمانية" احتجاجًا على تنامي قوّة اليهود في الغرب واصفًا اياهم بأشخاص بلا مبدأ (أو أصل). في سنة 1879م أسس رابطة المعادين للسامية. بالرغم من أنّ هذا المصطلح متناقض مع تعريف الساميين الّا انه ما زال مستعملاً للدلالة على معاداة اليهود. يتمسّك معظم اليهود بهذه التسمية لاظهار كل اختلاف معهم على أنّ أساسه عنصري أو عرقي وهو ادعاء لا صحّة له في صراع العرب مع إسرائيل مثلاً. لإن العرب ساميون أيضاً، بل غالبا هم أكثر سامية من اليهود حيث إنهم لم يرحلوا لإوربا ولم تختلط دمائهم مع اقوام غير سامية

المصدر ويكيبيديا







الأكثر قراءة